تلخيص الدورة

1-علم البيان: التشبيه- المجاز – الكناية

2- علم المعاني: الخبر والإنشاء – القصر – الفصل والوصل – الإيجاز والإطناب والمساواة.

3- علم البديع: الجناس والاقتباس والسجع والتورية والطباق والمقابلة وحسن التعليل والمدح بما يشبه الذم وعكسه والأسلوب الحكيم.

 متطلبات الدورة

التسجيلات الصوتية والأسئلة حول الدروس والبوربوينت

 توصيف الدروس

الدرس الأول: مكانة وأهمية وتعريف وأهداف وأسماء وأقطاب علم البلاغة
الدرس الثاني: أقطاب علم البلاغة وأسماء كتبهم وجهود الخطيب القزويني في البلاغة
الدرس الثالث: علوم البلاغة الثلاثة وشرحت التشبيه المرسل والمؤكد والمجمل والمفصل والبليغ والضمني
الدرس الرابع: أغراض التشبيهِ والتشبيه المقلوب
الدرس الخامس: قيمة التشبيه وأسباب تأثيره وما اعتاده العرب وما جروا عليه من تشبيهات
الدرس السادس: المجاز اللغوي والعقلي والاستعارة التصريحية والمكنية والأصلية والتبعية والترشيحية والمجردة والمطلقة
الدرس السابع: تكلمت على الاستعارة التمثيلية، وبلاغة الاستعارة وعن المجاز المرسل من حيث تعريفُه ومن حيث علاقاته
الدرس الثامن: تحدثت عن بلاغةِ كلٍ من المجازِ المرسلِ والمجازِ العقليِّ وعن الكناية وعن أثرِ علمِ البيانِ في تأديةِ المعاني
الدرس التاسع: تحدثت على علم المعاني والخبر وأغراضه وأضربه الخبر المتعلقة بالمخاطب وتحدثت عن الإنشاء وقسمته إلى طلبي وغير طلبي
الدرس العاشر: الأمر والنهي
الدرس الحادي عشر: الاستفهام
الدرس الثاني عشر: المعاني التي يخرج إليها الاستفهام
الدرس الثالث عشر: التمني والنداء
الدرس الرابع عشر: القصر
الدرس الخامس عشر: الفصل والوصل
الدرس السادس عشر: الإيجاز
الدرس السابع عشر: المساواة والإطناب
الدرس الثامن عشر: أثر علم المعاني في بلاغة الكلام
الدرس التاسع عشر: الجناس
الدرس العشرون: الاقتباس
الدرس الحادي والعشرون: السجع
الدرس الثاني والعشرون: التورية والطباق
الدرس الثالث والعشرون: المقابلة وحسن التعليل
الدرس الرابع والعشرون: تأكيد المدح بما يشبه الذم وعكسه والأسلوب الحكيم

ماذا ستتعلم

يتمكن الطالب في نهاية الدورة أن يعرف مكانة وأهمية وتعريف وأهداف وأسماء وأقطاب علم البلاغة. وبعض اللفتاتٍ البلاغيةٍ في النصوص وتذوقُ شيء من جمال
النصوص والحكمُ عليها جودة ورداءة لحد ٍّما. والقدرة على إنشاء كلام بليغ وفصيح لحدٍّ ما.

حول الكتاب والمؤلف

 

وكتاب البلاغة الواضحة لعلي الجارم ومصطفى أمين رحمهما الله تعالى غنيٌّ عن التعريف، فقد شرقت به الركبان وغربت، وهو مقرر في كثير من المدارس الإعدادية والثانوية والمعاهد الشرعية في الصفوف الأولى، وذلك لأهميته وسهولة عبارته، وكثرة تدريباته وقد اشتملَ على مقدِّمة وثلاثةِ أبوابٍ وخاتمة ٍالبابُ الأول- علمُ البيان البابُ الثاني- علمُ البديع البابُ الثالث- علمُ المعاني